24 أغسطس 2016

[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ}

ومن أبرز معاصي هؤلاء المنافقين، ما كانوا يدعون إليه في السر من تكذيب الرسول صلى الله عليه وسلم وإلقاء الشبه في طريق دعوته، والتحالف مع المشركين ضد المسلمين كلما وجدوا إلى ذلك سبيلا.

[ الوسيط للطنطاوي ]
[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

23 أغسطس 2016

[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ}

* النفاق اليوم له قيادة، وهذه القيادة تخطط وتنظم حركته، والقرآن يسمي هذه القيادة بالشياطين.
* يغتر الناس بجهود المنافقين وتنطلي عليهم الخدعة ومواجهتهم جهاد.

[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

22 أغسطس 2016

[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

{فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ}

والمراد بالمرض هنا: مرض الشك والشبهات والنفاق، لأن القلب يعرض له مرضان يخرجانه عن صحته واعتداله: مرض (الشبهات الباطلة) كالكفر والنفاق والشكوك والبدع، ومرض (الشهوات المردية) كالزنا ومحبة الفواحش والمعاصي وفعلها.
والمعافى من عوفي من هذين المرضين، فحصل له اليقين والإيمان، والصبر عن كل معصية، فرفل في أثواب العافية.

[ السعدي ]
[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

20 أغسطس 2016

[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]

{يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ}

وجاءت الآية الكريمة هكذا بدون عطف، لأنها جواب سؤال نشأ من الآية السابقة، إذ أن قول المنافقين "آمنا" وما هم بمؤمنين، يثير في نفس السامعين استفهاما عما يدعو هؤلاء لمثل تلك الحالة المضطربة والحياة القلقة المقامة على الكذب.
فكان الجواب : إنهم يفعلون ذلك محاولين مخادعة المؤمنين، جهلا منهم بصفات خالقهم.

[ الوسيط للطنطاوي ]
[ تأملات قرآنية - سورة البقرة ]