20 مارس 2012

رسالة اليوم ... ( 3 ) : وما تدري بما صنع الدعاء

[ رسالة اليوم ... ( 3 ) ]
[ وما تدري بما صنع الدعاء ]

" يا الله ... يا الله ... مالنا غيرك يا الله "


رمى الروم سفن المسلمين بالنفط لتحترق ... فتهيأ رومي لرمي سفينة أبي الغادية رضي الله عنه في طنجير [قدر نحاسي] فرماه أبو الغادية بسهم، فقتله، وسقط الطنجير في سفينة الروم، فاحترقت بأهلها، وكانوا (300)، فكان يقال:

[ رمية سهم أبي الغادية قتلت (300) نفس ] . [ السير ]

ولعل دعوة منك بظهر الغيب يستجيب الله لها تنصر آلاف المسلمين من إخوانك!

أَتَـــــــــــــهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيـــــــــــــــهِ     وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ

سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي وَلَكِنْ     لهــــــــــــــا أمدٌ وللأمدِ انقضاءُ

حماس المعتدين على إخواننا المستضعفين لم يفتر ، فهل يليق بنا أن نفتر عن الدعاء لهم ؟


اللهم أنجِ عبادك المستضعفين

ومــُـــنَّ عليهم بالعز والتمكين

وأرنا في المعتدين عجائب قدرتك يا رب العالمين

اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد

جوال نـــور الشيخ / محمد المنجد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.