30 أبريل 2012

ســــؤال للــــتــــفــــكــــر ... ( 9 )

[ سـؤال للـتـفـكـر ] ... ( 9 )
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
* قال تعالى عن نبيه عليه الصلاة والسلام :
( وَوَجَدَكَ ضَالاًّ فَهَدَى )(1)
(1) سورة الضحى ، الآية رقم ( 7 ) .
س : فما المقصود بــــ ( الـــضـــلال ) هـنـا ؟
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
إلـى أحـبـتـي :
* تأمل في السؤال و ( اجتهد ) في البحث عن الإجابة .
* لا تكتب جواباً مبنياً على هواك واعتقادك دون أن تكلف على نفسك بالبحث عن الإجابة في كتب التفسير الموجودة على الانترنت أو غير ذلك من الطرق الكثيرة.
* سوف يتم بإذن الله تعالى الجواب على السؤال يوم الأربعاء .
* أرجو أن ترسلوا تأملاتكم على البريد التالي :
discussions-faris@hotmail.com
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

29 أبريل 2012

حَدِيثُ الْيَوْم / حشر أصحاب الغلول ... ( 5 )



السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / حشر أصحاب الغلول ... ( 5 )
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد:
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل الرابع : حشر الخلائق وصفته .
المبحث الرابع : صفة حشر الخلق وأنهم على صور شتى .
____________________________________
( 5 )
[ حـشـر أصحاب الغلول ]
ومن المشاهد كذلك : مشهد أقوام يأتون حاملين أثقالاً على ظهورهم، كالبعير والشاة وغيرهما، وهؤلاء هم أهل الغلول، فإنهم يحشرون في هيئة تشهد عليهم بالخيانة والغلول أمام الخلق أجمعين، فمن غل شيئاً في حياته الدنيا ولم يظهره؛ فسيظهره الله عليه يوم يبعث، يكون علامة له، وزيادة في النكاية وتشهيراً بجريمته يحمل ما غل على ظهره.
ومصداق هذا ما جاء في كتاب الله عز وجل حيث قال :
(وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ)(1).
والغلول: هو كتمان أو إخفاء أو أخذ شيء من الغنيمة [والخيانة في كل ما يتولاه الإنسان] سواء من أموال الزكوات أو الإيرادات المالية أو أي شيء يتولاه الإنسان ... بغير حقفإن هذا من الغلول.
وما جاء في السنة النبوية كما في حديث أبي مسعود الأنصاري قال: بعثني النبي صلى الله عليه وسلم ساعياً، ثم قال: انطلق أبا مسعود لا ألفينك يوم القيامة تجيء وعلى ظهرك بعير من إبل الصدقة له رغاء، قد أغللته قال: إذاً لا أنطلق، قال: إذا لا أكرهك.(2)
والخلاصة: أن من مات على عمل بعث عليه.
قال البرديسي في شرح حديث جابر رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يبعث كل عبد على ما مات عليه".(3)
قال: (أي على الحالة التي مات عليها من خير أو شر، فالزامر يأتي يوم القيامة بمزماره، والسكران بقدحه، والمؤذن يؤذن، ونحو ذلك).(4)
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلم
_________________________________________________________________
(1) سورة آل عمران ، الآية رقم ( 161 ) .
(2) رواه أبو داود (2947)، والطبراني (17/247) (14377)، والمنذري في ((الترغيب والترهيب)) (2/25). والحديث سكت عنه أبو داود، وصحح إسناده عبد الحق الإشبيلي في ((الأحكام الصغرى)) (361)، وحسنه الألباني في ((صحيح أبي داود))..
(3) رواه مسلم (2878) .
(4)  ((تكملة شرح الصدور)) (ص: 12) .
____________________________________________________________
* بإمكانكم متابعة الموضوعات عبر رابط مدونة ( يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ ) الدعوية :
_____________________________________
وللمزيد من الفائدة : راجع المصدر بالأسفل .
المصدر (1) : موقع الدرر السنية – عبر الرابط التالي : ( اضغط هنا ) .

28 أبريل 2012

آيـــــات الـــــيـــــوم ( 289 )


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(سلسلة تـفـسـيـر وتـحـفـيـظ الـقـرآن الـكـريـم )
[ آيـــــات الـــــيـــــوم ( 289 ) ]
السبت
( 07 / جمادى الآخرة / 1433هـ ) – ( 28 / 04 / 2012م )
سورة الأعراف من الآية: (130) إلى (133)
اللَّهُمَّ اْرْحَمْنيِ بالقُرْآنِ وَاْجْعَلهُ لي إِمَاماً وَ نُوراً وَهُدى وَرَحْمَه
_____________________________________
وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنْ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (130) فَإِذَا جَاءَتْهُمْ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَذِهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (131) وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (132) فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ (133)
_____________________________________
[ معنى الآيات ]
ما زال السياق في قصص موسى مع آل فرعون انه لما شاهد فرعون وآله آية العصا وانهزام السحر أمامهم وإيمان السحرة خملهم الكبر على مواصلة الكفر والعناد فأصابهم الرب تعالى بجفاف وقحط سنوات لعلهم يذكرون، ولم يذكروا فحول الله تعالى جدبهم الى خصب، وبلاءهم إلى عافية فلم يرجعون وقالوا في الرخاء هذه لنا نحن مستحقوها وجديرون بها، وقالوا في القحط والبلاء قالوا هذه من شؤم موسى وبني إسرائيل، قال تعالى { ألا أنما طائرهم عند الله } وذلك لأنه مدبر الأمر وخالق كل شيء وجاعل للحسنة أسبابها وللسيئة أسبابها ولكن أكثرهم لا يعلمون فلذلك قالوا اطيرنا بموسى ومن معه وأصروا على الكفر ولجوا في المكابرة والعناد حتى قالوا لموسى { مهما تأتنا به من آية لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين } ولو علموا ما أصروا على الكفر ولما قالوا ما قالوا فأسباب الحسنة الإِيمان والتقوى، وأسباب السيئة الكفر والمعاصي، إذ المراد بالحسنة والسيئة هنا: الخير والشر.
وهنا وبعد هذا الإِصرار والعناد والمكابرة رفع موسى يديه إلى ربه يدعوه فقال: يا رب إن عبدك فرعون علا في الأرض وبغا وعتا، وأن قومه قد نقضوا العهد فخذهم بعقوبة تجعلها عليهم نقمة، ولقومي عظة، ولمن بعدهم آية، فاستجاب الله تعالى دعاءه فأرسل عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم فأخذهم الطوفان أولاً فكادوا يهلكون بالغرق فجاءوا موسى وطلبوا منه أن يدعو ربه ليرفع عنهم هذا العذاب فإن رفعه عنهم آمنوا وأرسلوا معه بني إسرائيل فدعا ربه واستجاب لله تعالى فأخذوا شهراً في عافية فطلب منهم موسى ما وعدوه به فتنكروا لوعدهم وأصروا على كفرهم فأرسل الله تعالى عليهم الجراد فأكل زروعهم وأشجارهم وثمارهم حتى ضجوا وصاحوا وأتوا موسى عنهم ذلك فلبثوا مدة آمنين من هذه العاهة وطالبهم موسى بوعدهم فتنكروا له، وهكذا حتى تمت الآيات الخمس مفصلات ما بين كل آية وأخرى مدة تقصر وتطول فاستكبروا عن الإِيمان والطاعة وكانوا قوماً مجرمين مفسدين لا خير فيهم ولا عهد لهم.
_____________________________________
[ شرح بعض الكلمات ]
{أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ} : أي : عاقبناهم بسنين الجدب والقحط.
{يَطَّيَّرُوا بِمُوسَى} : أي : يتشاءمون بموسى وقومه.
{الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ} : الطوفان الفيضانات المغرقة، والجراد معروف بأكل الزرع والثمار، والقمل جائز أن يكون القمل المعروف وجائز أن يكون السوس في الحبوب، والضفادع جمع ضفدعة. حيوان يوجد في المياه والمستنقعات.
{وَالدَّمَ}: والدم معروف قد يكون دم رعاف أو نزيف، أو تحول الماء ماء الشرب الى دم عبيط في أوانيهم وأفواههم آية لموسى عليه السلام.
_____________________________________
[ هداية الآيات ]
أولاً : من تدبير الله تعالى أخذه عباده بالشدائد لعلهم يذكرون فيتعظون ويتوبون.
ثانياً : بطلان التطير مطلقاً، وإنما الشؤم في المعاصي بمخالفة شرع الله فيترتب على الفسق والعصيان البلاء والعذاب.
ثالثاً : الجهل سبب الكفر والمعاصي وسوء الأخلاق وفساد الأحوال.
رابعاً : عدم إيمان آل فرعون مع توارد الآيات عليهم دال على أن إيمانهم لم يسبق به القدر ، كما هو دال على أن الآيات المعجزات لا يتستلزم الإِيمان بالضرورة.
خامساً : التنديد بالإِجرام وهو إفساد النفس بالشرك والمعاصي.
_____________________________________
( ما تم نشره من قبل )
سورة البقرة

سورة آل عمران

سورة النساء

سورة المائدة

_____________________________________
والحمد لله رب العالمين
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

25 أبريل 2012

جـواب سـؤال الـتـفـكـر ... ( 8 )

[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 8 )
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
* قال تعالى :
( وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لا تَخَافُ دَرَكاً وَلا تَخْشَى )(1).
(1) سورة طه ، الآية رقم (77) .
* فهمنا من هذه الآية أن موسى وقومه خرجوا ليلاً .
س : فمن أين عرفنا ذلك ، مع ذكر السبب ؟
( الجواب )
( عرفنا ذلك من قوله تعالى (أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي) لأن السرى لا يكون إلا في الليل )
( الشيخ / صالح المغامسي )
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

24 أبريل 2012

رسالة اليوم ... ( 8 ) : دعاء من جوامع الكلم

[ رسالة اليوم ... ( 8 ) ]
[ دعاء من جوامع الكلم ]
اللهم إني أعوذ بك من :
[ الهم والحزن ] : ضيق وخشونة في تنفس القلب ، لحصول غـــم .
[ العجز والكسل ] : ضمور في عضلات الهمة .
[ البخل والجبن ] : فالجبن : مرض في القلب يؤدي إلى تشنج اليد وانقباضها .
[ ضلع الدين ] : ثقله وشدته .
قال الكرماني :
هذا الدعاء من جوامع الكلم ،،،
لأن أنواع الرذائل ثلاثة :
( 1 ) نـــفـــســـانـــيـــة : [ الهم و الحزن و البخل و الجبن ].
( 2 ) بـــدنـــيـــة : [ العجز و الكسل ] .
( 3 ) خـــارجـــيـــة : [ ضلع الدين و غلبة الرجال ] .
[ فتح الباريموقع الإسلام سؤال وجواب ]
جوال نور / للشيخ محمد المنجد
--- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

23 أبريل 2012

ســــؤال للــــتــــفــــكــــر ... ( 8 )

[ سـؤال للـتـفـكـر ] ... ( 8 )
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
* قال تعالى :
( وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لا تَخَافُ دَرَكاً وَلا تَخْشَى )(1)
(1) سورة طه ، الآية رقم (77) .
* فهمنا من هذه الآية أن موسى وقومه خرجوا ليلاً .
س : فمن أين عرفنا ذلك ، مع ذكر السبب ؟
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
إلـى أحـبـتـي :
* تأمل في السؤال و ( اجتهد ) في البحث عن الإجابة .
* لا تكتب جواباً مبنياً على هواك واعتقادك دون أن تكلف على نفسك بالبحث عن الإجابة في كتب التفسير الموجودة على الانترنت أو غير ذلك من الطرق الكثيرة.
* سوف يتم بإذن الله تعالى الجواب على السؤال يوم الأربعاء .
* أرجو أن ترسلوا تأملاتكم على البريد التالي :
discussions-faris@hotmail.com
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

22 أبريل 2012

حَدِيثُ الْيَوْم / حـشـر الـسـائـلـيـن ... ( 4 )




السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / حـــشـــر الـــســـائـــلـــيـــن ... ( 4 )
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد:
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل الرابع : حشر الخلائق وصفته .
المبحث الرابع : صفة حشر الخلق وأنهم على صور شتى .
____________________________________
( 4 )
[ حـشـر الـسـائـلـيـن ]
ومن الصور الأخرى التي تشاهد في يوم القيامة صور أولئك السائلين الذين يسألون الناس وعندهم ما يغنيهم ، يأتون يوم القيامة وفي وجوههم خُمُوش(1) أو كُدوح(2)، أو يأتون وليس في وجوههم مُزعة(3) لحم ، يعرفهم الناس كلهم.
وهذا ما ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"ما يزال الرجل يسأل الناس ؛ حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم".(4)
وعن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من سأل وله ما يغنيه ؛ جاءت خموشاً أو كدوحاً في وجهه يوم القيامة ".(5)
( والجزاء من جنس العمل ).
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلم
_________________________________________________________________
(1) خموش : جروح .
(2) (كد) أي : خدش وهو الأثر ، وفي رواية : (كُدوح).
(3) والمزعة هي: (بضم الميم – وحكى كسرها – وسكون الزاي بعدها مهملة: أي قطعة"، " وقال ابن التين: ضبطه بعضهم بفتح الميم والزاي). قال ابن حجر: (والذي أحفظه عن المحدثين الضم).
(4)  رواهـ البخاري ومسلم .
(5) رواه أبو داود (1626)، والترمذي (650)، والنسائي (5/97)، وابن ماجه (1502)، وأحمد (1/388) (3675)، والحاكم (1/565)، والبيهقي (7/24) (13586). والحديث سكت عنه أبو داود، وقال الترمذي: حسن، وصححه ابن العربي في ((عارضة الأحوذي)) (2/108)، وحسنه ابن حجر في ((تخريج مشكاة المصابيح)) (2/273) كما قال في المقدمة.
_____________________________________
وللمزيد من الفائدة : راجع المصدر بالأسفل .
المصدر (1) : موقع الدرر السنية – عبر الرابط التالي : ( اضغط هنا ) .