22 أبريل 2012

حَدِيثُ الْيَوْم / حـشـر الـسـائـلـيـن ... ( 4 )




السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / حـــشـــر الـــســـائـــلـــيـــن ... ( 4 )
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد:
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل الرابع : حشر الخلائق وصفته .
المبحث الرابع : صفة حشر الخلق وأنهم على صور شتى .
____________________________________
( 4 )
[ حـشـر الـسـائـلـيـن ]
ومن الصور الأخرى التي تشاهد في يوم القيامة صور أولئك السائلين الذين يسألون الناس وعندهم ما يغنيهم ، يأتون يوم القيامة وفي وجوههم خُمُوش(1) أو كُدوح(2)، أو يأتون وليس في وجوههم مُزعة(3) لحم ، يعرفهم الناس كلهم.
وهذا ما ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"ما يزال الرجل يسأل الناس ؛ حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم".(4)
وعن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من سأل وله ما يغنيه ؛ جاءت خموشاً أو كدوحاً في وجهه يوم القيامة ".(5)
( والجزاء من جنس العمل ).
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلم
_________________________________________________________________
(1) خموش : جروح .
(2) (كد) أي : خدش وهو الأثر ، وفي رواية : (كُدوح).
(3) والمزعة هي: (بضم الميم – وحكى كسرها – وسكون الزاي بعدها مهملة: أي قطعة"، " وقال ابن التين: ضبطه بعضهم بفتح الميم والزاي). قال ابن حجر: (والذي أحفظه عن المحدثين الضم).
(4)  رواهـ البخاري ومسلم .
(5) رواه أبو داود (1626)، والترمذي (650)، والنسائي (5/97)، وابن ماجه (1502)، وأحمد (1/388) (3675)، والحاكم (1/565)، والبيهقي (7/24) (13586). والحديث سكت عنه أبو داود، وقال الترمذي: حسن، وصححه ابن العربي في ((عارضة الأحوذي)) (2/108)، وحسنه ابن حجر في ((تخريج مشكاة المصابيح)) (2/273) كما قال في المقدمة.
_____________________________________
وللمزيد من الفائدة : راجع المصدر بالأسفل .
المصدر (1) : موقع الدرر السنية – عبر الرابط التالي : ( اضغط هنا ) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.