05 أغسطس 2012

حَدِيثُ الْيَوْم / تكوير الشمس وخسوف القمر وتناثر النجوم



السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / تكوير الشمس وخسوف القمر وتناثر النجوم
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد:
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل السادس : أهوال يوم القيامة .
المبحث الثاني : صفة أهوال يوم القيامة .
المطلب الخامس : تكوير الشمس وخسوف القمر وتناثر النجوم .
____________________________________
[ تكوير الشمس وخسوف القمر وتناثر النجوم ]
* فإن الشمس تكور ويذهب ضوئها .
كما قال تعالى : ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) . التكوير ( 1 ) .
والتكوير عند العرب جمع الشيء بعضه على بعض ومنه تكوير العمامة وجمع الثياب بعضها على بعض وإذا جمع بعض الشمس على بعض ذهب ضوئها ورمى بها.
* أما القمر فإنه يخسف ويذهب ضوئه .
قال تعالى : ( فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ (1) وَخَسَفَ الْقَمَرُ ) . القيامة ( 7 ، 8 ) .
جاء في تفسير :
" السعدي " : إذا كان يوم القيامة تكور الشمس ، أي : تجمع وتلف ، ويخسف القمر ، ويلقيان في النار .
" السعدي " : [ وَخَسَفَ الْقَمَرُ ] : أي : ذهب نوره وسلطانه .
* أما تلك النجوم المتناثرة فإن عقدها ينفرط فتتناثر وتنكدر .
قال تعالى : ( وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ ) . الانفطار ( 2 ) .
وقال تعالى : ( وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ ) . التكوير ( 2 ) .
جاء في تفسير :
" السعدي " : [انتَثَرَتْ] : وانتثرت نجومها ، وزال جمالها .
" السعدي " : [انكَدَرَتْ] : تغيرت ، وتساقطت من أفلاكها .
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلم
_____________________________________
المصدر (1) : موقع الدرر السنية – عبر الرابط التالي : ( اضغط هنا ) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.