31 ديسمبر 2013

[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 53 )


[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 53 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال تعالى في سورة البقرة :

( مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَّا يُبْصِرُونَ ) .

السؤال :

                * تأمل كيف قال تعالى : ( بِنُورِهِمْ ) ، ولم يقل ( بضوئهم ) مع قوله :

(فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ) .

س1   :       تأمل : لماذا ؟ !!!

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 [ الإخوة والأخوات الكرام ]

* أرجو أن ترسلوا تأملاتكم وأجوبتكم على البريد التالي :

fares_khaleed2@hotmail.com

* لا تنسى أن تتأمل في السؤال وأن ( تجتهد ) في البحث عن الإجابة .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :


30 ديسمبر 2013

حَدِيثُ الْيَوْم / أدلة إثبات الحساب والجزاء من القرآن (1)

 
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / أدلة إثبات الحساب والجزاء من القرآن (1)
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد :
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل العاشر : الحساب والجزاء .
المبحث الثاني : أدلة إثبات الحساب .
المطلب الأول : الأدلة من القرآن الكريم .
____________________________________
الأدلة في القرآن الكريم على وقوع الحساب كثيرة لا يتسع المقام لذكرها كلها غير أننا سنقتصر على إبراز أهم الجوانب التي جاءت في أمر الحساب، فمن ذلك :
( 1 )
ما جاء في إخباره عز وجل عن سرعة وقوع الحساب ، فقال تعالى:
{وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} [المائدة:4]
وقال تعالى في بيان أن سرعة ذلك الحساب يكون مع تمام العدل :
{لِيَجْزِي اللّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} [إبراهيم: 51]
وقال سبحانه :
{اليوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ اليوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} [غافر: 17]
وقال :
{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} [الأنبياء: 47]
----------------------------------------------------
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلى وأعلم
_________________________________________________________________
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

29 ديسمبر 2013

آيـــات الـــيـــوم ( 336 )

 
 
بسم الله ، والحمد لله والصلاة والسلام على سول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاهـ ، أما بعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
سلسلة تفسير وحفظ القرآن الكريم " ]
آيـــات الـــيـــوم ( 336 )
سورة : التوبة ، من الآية رقم ( 25 ) إلى الآية رقم ( 28 ) .
اللهم اجعل القرآن العظيمَ ربيعَ قلوبنا ونورَ صدورنا وجلاءَ أحزاننا وذهابَ همومنا وغمومنا )
* --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- *
* أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم :
 
لَقَدْ نَصَرَكُمُ ٱللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ ٱلأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ (25) ثُمَّ أَنَزلَ ٱللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَذٰلِكَ جَزَآءُ ٱلْكَافِرِينَ (26) ثُمَّ يَتُوبُ ٱللَّهُ مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَلَىٰ مَن يَشَآءُ وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (27) يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَآءَ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
* شرح الكلمات :
{   وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ ٱلأَرْضُ } : أي لم تعرفوا أين تذهبون، وكيف تتصرفون كأنكم محصورون في مكان ضيق.
{   نَجَسٌ } : أي ذوو نجس وذلك لخبث أرواحهم بالشرك.
{   عَيْلَةً } : قرابتكم من النسب كالأعمام الأباعد وأبنائهم.
 
**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**
معنى الآيات :
 
لقد أنزل الله نَصْرَه عليكم في مواقع كثيرة عندما أخذتم بالأسباب وتوكلتم على الله. ويوم غزوة (حنين) قلتم: لن نُغْلَبَ اليوم من قلة، فغرَّتكم الكثرة فلم تنفعكم، وظهر عليكم العدو فلم تجدوا ملجأً في الأرض الواسعة ففررتم منهزمين.
ثم أنزل الله الطمأنينة على رسوله وعلى المؤمنين فثبتوا، وأمدَّهم بجنود من الملائكة لم يروها، فنصرهم على عدوهم، وعذَّب الذين كفروا. وتلك عقوبة الله للصادِّين عن دينه، المكذِّبين لرسوله.
ومن رجع عن كفره بعد ذلك ودخل الإسلام فإن الله يقبل توبة مَن يشاء منهم، فيغفر ذنبه. والله غفور رحيم.
يا معشر المؤمنين إنما المشركون رِجْس وخَبَث فلا تمكنوهم من الاقتراب من الحرم بعد هذا العام التاسع من الهجرة، وإن خفتم فقرًا لانقطاع تجارتهم عنكم، فإن الله سيعوضكم عنها، ويكفيكم من فضله إن شاء، إن الله عليم بحالكم، حكيم في تدبير شؤونكم.
 
***---***---***---***---***---***---***---***---***
هداية الآيات :
أولاً: حرمة العجب بالنفس والعمل إذ هو أي العجب من العوائق الكبيرة عن النجاح.
ثانياً:  بيان إفضال الله تعالى وإكرامه لعباده المؤمنين.
ثالثاً: بيان الحكمة من القتال في سبيل الله تعالى.
رابعاً:  تقرير نجاسة الكافر المعنوية.
خامساً:  منع دخول المشرك الحرم المكي كائناً من كان بخلاف باقي المساجد فقد يؤذن للكافر لمصلحة أن يدخل بإذن المسلمين.
سادساً:  لا يمنع المؤمن من امتثال أمر ربّه الخوف من الفاقة والفقر فإن الله تعالى تعهد بالإِغناء إن شاء.
*** *** *** *** *** ***
والله أعلى وأعلم ، والحمد لله رب العالمين ،،،
*** *** *** *** *** ***
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

26 ديسمبر 2013

[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 52 )


[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 52 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال تعالى في سورة البقرة :

( فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا )

مرض القلب : خروجه عن صحته واعتداله ، فإن صحته أن يكون عارفاً بالحق محباً له ، مؤثراً له على غيره .

السؤال :

س1   :       ما الفرق بين ( مرض المنافقين ) وبين ( مرض العصاة ) ؟

                * وقد سمى الله سبحانه وتعالى كلاً منهما مرضاً .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

( الجواب )

ج1 :

مرض المنافقين : مرض شكٍّ وريب .

مرض العصاة : مرض غيٍّ وشهوة .

* والمرض يدور على أربعة أشياء : فساد ، وضعف ، نقصان ، ظلمة .

فـ الشك والجهل والحيرة والضلال وإرادة الغي وشهوة الفجور في القلب تعود على هذه الأمور الأربعة ، فيتعاطى العبد أسباب المرض حتى يمرض فيعاقبه الله بزيادة المرض لايثار أسبابه وتعاطيه لها .

[ كتاب بدائع التفسير ]

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :


رسالة اليوم ... ( 50 ) : من تمام الإخلاص .


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :

رسالة اليوم ... ( 50 ) : من تمام الإخلاص .

* --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- *

من تمام الإخلاص أن لا يطلب المتصدق من المسكين الدعاء :

( إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا )

قال الشيخ ابن عثيمين :

" والدعاء من الجزاء ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

" من صنع إليكم معروفاً فكافئوه ، فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له "

ولا شك أن هناك فرقاً بين الإنسان يعطي لله عز وجل يريد التقرب إلى الله عز وجل ، وبين إنسان يقول : أعطيه من أجل أن يدعو لي. فرق بعيد ".

 [ جوال نور / الشيخ / محمد المنجد ]

*** --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- ***


×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <

×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

25 ديسمبر 2013

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه ... ( ع )


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

سلسلة الشمائل المحمدية

[ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيما ]. الأحزاب (56)

اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد

--- --- --- --- --- --- --- ---

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه - صلى الله عليه وسلم - ( ع )

--- --- --- --- ---

22. غزوة فتح مكة :

هو الفتح الأعظم الذي أعز الله به دينه ورسوله وجنده وحزبه الأمين، واستنقذ به بلده وبيته الذي جعله هدىً للعالمين، من أيدي الكفار والمشركين، وهو الفتح الذي استبشر به أهل السماء، وضربت أطناب عِزِّه على مناكب الجوزاء، ودخل الناس به في دين الله أفواجاً، وأشرق به وجه الأرض ضياءً وابتهاجاً، وكانت في شهر رمضان سنة ثمان للهجرة، وسببها أنه اعتدت قبيلة بنو بكر، -وهي في حلف قريش- على خزاعة المحالفة للنبي صلى الله عليه وسلموهذا ضمن بنود صلح الحديبية، ويعد هذا غدراً محضاً ونقضاً صريحاً للميثاق، لم يكن له أي مبرر، وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتجهز، ثم مضى حتى نزل مرَّ الظهران في عشرة آلاف من المسلمين، ثم أكمل سيره حتى فتح مكة ونادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من دخل دار أبي سفيان فهو آمن، ومن أغلق بابه فهو آمن، ومن دخل المسجد فهو آمن))، ودخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد الحرام فطاف، وكان حول البيت ثلاثمائة وستون صنماً، فجعل يطعنها بالقوس، ويقول: (جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا) (الإسراء: 81)، (قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ) (سبأ: 49) والأصنام تتساقط على وجوهها.

 

--- --- --- --- --- --- --- ---

موقع : ( قدوتي ) .


×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <

×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

24 ديسمبر 2013

[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 52 )


[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 52 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال تعالى في سورة البقرة :

( فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا )

مرض القلب : خروجه عن صحته واعتداله ، فإن صحته أن يكون عارفاً بالحق محباً له ، مؤثراً له على غيره .

السؤال :

س1   :       ما الفرق بين ( مرض المنافقين ) وبين ( مرض العصاة ) ؟

                * وقد سمى الله سبحانه وتعالى كلاً منهما مرضاً .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 [ الإخوة والأخوات الكرام ]

* أرجو أن ترسلوا تأملاتكم وأجوبتكم على البريد التالي :

fares_khaleed2@hotmail.com

* لا تنسى أن تتأمل في السؤال وأن ( تجتهد ) في البحث عن الإجابة .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :