15 مايو 2013

[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 45 )

[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 45 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال الله ربنا تبارك وتعالى :

( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ )

 ( سورة البقرة - (11) )

س : من القائل للمنافقين ( لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ ) ؟

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

( الجواب )

ج :

* قال الشيخ " ابن عثيمين " القائل هنا مبهم للعموم . أي : ليعم أيَّ قائل كان .

* وجاء في " التحرير والتنوير " أن القائل لهم { لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ } :

بعض من وقف على حالهم من المؤمنين الذين لهم اطلاع على شؤونهم لقرابة أو صحبة ، فيخلصون لهم النصيحة والموعظة رجاء إيمانهم ويسترون عليهم خشية عليهم من العقوبة وعلماً بأن النبيء صلى الله عليه وسلم يغضي عن زلاتهم كما أشار إليه ابن عطية .

[ تفسير التحرير والتنوير لمحمد الطاهر بن عاشور ]

* قال الشيخ الطنطاوي في " الوسيط " :

وسلك القرآن هذا الأسلوب فقال : ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ ) بالبناء للمفعول دون أن يسند الفعل إلى فاعله ، لأن مصدر القول المعبر عن النهي عن الإِفساد ليس مصدراً واحداً ، فقد يصل آذانهم هذا النهي مرة من صريح القول . وأخرى مما كانوا يقابلون به من ناحية الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه من تجهم وإعراض .

[ الوسيط لطنطاوي ]

ملاحظة : قال الشيخ " محمد الطاهر بن عاشور " في " التحرير والتنوير " :

ولا يصح أن يكون القائل لهم الله والرسول إذ لو نزل الوحي وبلغ إلى معينين منهم لعلم كفرهم ولو نزل مجملاً كما تنزل مواعظ القرآن لم يستقم جوابهم بقولهم :

{ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ }

[ تفسير التحرير والتنوير لمحمد الطاهر بن عاشور ]

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :

http://www.facebook.com/ysar3oon

https://twitter.com/ysar3oon

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.