31 أكتوبر 2013

[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 47 )


[ جـواب سـؤال الـتـفـكـر ] ... ( 47 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال الله ربنا سبحانه تبارك وتعالى :

( مَـٰلِكِ يَوْمِ ٱلدِّينِ )

( سورة الفاتحة - (3) )

السؤال :

س     : تَأمَّلْ في الآية السابقة ثم أنظر ، ما الذي تــــــَـــضَـــمـــَّــــــنَــتــْـــهُ هذه الآية ؟

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

( الجواب )

ج : تضمنت هذه الآية :

1/ إثبات المعاد .

2/ وجزاء العباد بأعمالهم حسنها وسيئها .

3/ وتفرد الرب تعالى بالحكم إذا ذاك بين الخلائق ، وكون حكمه بالعدل .

 [ كتاب بدائع التفسير ]

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :


رسالة اليوم ... ( 45 ) : مهارة الخروج من الموقف ... !!!


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :

رسالة اليوم ... ( 45 ) : مهارة الخروج من الموقف ... !!!

* --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- *

فإذا طلب منك أحد شيئاً ولم تستطع حقاً ، فلا أقل من اعتذارٍ بعبارةٍ جميلة :

لا خيل عندك تهديها ولا مالٌ    ***   فليسعد النطق إن لم تسعد الحال

وقد قال صلى الله عليه وسلم لمن سألوه فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم حتى إذا نفد ما عنده قال :

" ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم ، ومن يستعفف يعفه الله ، ومن يستغنِ يغنه الله ، ومن يتصبر يصبره الله ، وما أعطى الله أحداً من عطاء أوسع من الصبر " .

 [ جوال نور للشيخ / محمد المنجد ]

*** --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- ***


×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :           > اضغط هنا <

×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                > اضغط هنا <

30 أكتوبر 2013

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه ... ( ك )


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

سلسلة الشمائل المحمدية

[ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيما ]. الأحزاب (56)

اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد

--- --- --- --- --- --- --- ---

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه - صلى الله عليه وسلم - ( ك )

--- --- --- --- ---

17. غزوة بني قريظة :

على إثر غزوة الأحزاب، ورداً على نقض بني قريظة عهدهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج المسلمون إليهم وعددهم ثلاثة آلاف، والخيل ثلاثون فرساً، فنازلوا حصون بني قريظة، وفرضوا عليهم الحصار، ولما اشتد عليهم الحصار عرض عليهم رئيسهم كعب بن أسد ثلاث خصال: إما أن يسلموا ويدخلوا مع محمد صلى الله عليه وسلم في دينه، فيأمنوا على دمائهم وأموالهم وأبنائهم ونسائهم -وقد قال لهم: والله، لقد تبين لكم أنه لنبي مرسل، وأنه الذي تجدونه في كتابكموإما أن يقتلوا ذراريهم ونساءهم بأيديهم، ويخرجوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالسيوف مُصْلِِتِين، يناجزونه حتى يظفروا بهم، أو يقتلوا عن آخرهم، وإما أن يهجموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ويكبسوهم يوم السبت؛ لأنهم قد أمنوا أن يقاتلوهم فيه، فأبوا أن يجيبوه إلى واحدة من هذه الخصال الثلاث.

فلما أصبحوا نزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فتواثبت الأوس، فقالوا: يا رسول الله إنهم موالينا دون الخزرج، وقد فعلت في موالي إخواننا بالأمس ما قد علمت، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بني قريظة قد حاصر بني قينقاع وكانوا حلفاء الخزرج، فنزلوا على حكمه فسأله إياهم عبد الله بن أبي ابن سلول، فوهبهم له، فلما كلمته الأوس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا ترضون يا معشر الأوس أن يحكم فيهم رجل منكم؟ قالوا: بلى؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذاك إلى سعد بن معاذ، فأتي به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما وصل قال سعد: فإني أحكم فيهم أن تقتل الرجال وتقسم الأموال وتسبى الذراري والنساء.

--- --- --- --- --- --- --- ---

موقع : ( قدوتي ) .


×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :           > اضغط هنا <

×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                > اضغط هنا <

29 أكتوبر 2013

[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 47 )


[ ســـؤال الـــتـــفـــكـــر ] ... ( 47 )

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

قال الله ربنا سبحانه تبارك وتعالى :

( مَـٰلِكِ يَوْمِ ٱلدِّينِ )

( سورة الفاتحة - (3) )

السؤال :

س     : تَأمَّلْ في الآية السابقة ثم أنظر ، ما الذي تــــــَـــضَـــمـــَّــــــنَــتــْـــهُ هذه الآية ؟

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 [ الإخوة والأخوات الكرام ]

* أرجو أن ترسلوا تأملاتكم وأجوبتكم على البريد التالي :

fares_khaleed2@hotmail.com

* لا تنسى أن تتأمل في السؤال وأن ( تجتهد ) في البحث عن الإجابة .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


* بإمكانكم متابعتنا على صفحة المجموعة عبر (Facebook) و (Twitter) :


28 أكتوبر 2013

حَدِيثُ الْيَوْم / 2. إثبات أن كل إنسان يقرأ كتابه في يوم القيامة

 
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / 2. إثبات أن كل إنسان يقرأ كتابه في يوم القيامة
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد :
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل التاسع : الـــصـــحـــف .
المبحث الثاني : إثبات أن كل إنسان يقرأ كتابه في يوم القيامة والأدلة على ذلك .
المطلب الأول : الأدلة من القرآن الكريم على ذلك .
____________________________________
( 2 )
الحياة الآخرة لغالب عواجي- 2/859
قال تعالى :
( فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيه فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَة فِي جَنَّةٍ عَاليةٍ قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَاليةِ وأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيهْ وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيهْ يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ مَا أَغْنَى عَنِّي مَاليهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ ).
 [ الحاقة:19-29 ]
وهذا وصف من الله جل وعلا، وتقسيم كذلك لحال الناس بالنسبة لإيتائهم كتبهم :
قسم يأخذه بيمينه، ثم يعبر عن سروره وغبطته, وما يصير إليه حاله من النعيم العظيم, والفوز الكبير. وقسم آخر يأخذه بشماله، ثم يعبر عن حسرته وندامته وتمنيه أنه لم يكلف بقراءة كتاب ولم يوقف لحساب، أو تمنيه كذلك لأن تكون موتته التي ماتها هي القاضية فلا يبعث ولا يحاسب، ثم يتذكر بعض الأسباب التي كانت تحول بينه وبين السعادة في الآخرة، والتي منها اغتراره بالمال والسلطان، وهما آفة الكثير ممن يقع عليهم شدة الحساب ووقوع العذاب.
الحياة الآخرة لغالب عواجي- 2/859
( يتبع في الدرس القادم بمشيئة الله تعالى ... < )
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلى وأعلم
_________________________________________________________________
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :           > اضغط هنا <
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                > اضغط هنا <

27 أكتوبر 2013

آيـــات الـــيـــوم ( 329 )

 
بسم الله ، والحمد لله والصلاة والسلام على سول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاهـ ، أما بعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
سلسلة تفسير وحفظ القرآن الكريم " ]
آيـــات الـــيـــوم ( 329 )
سورة : التوبة ، من الآية رقم ( ) إلى الآية رقم ( ) .
اللهم اجعل القرآن العظيمَ ربيعَ قلوبنا ونورَ صدورنا وجلاءَ أحزاننا وذهابَ همومنا وغمومنا )
* --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- * --- *
 
بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (1) فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ (2) وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4)
 
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
* شرح الكلمات :
 
{ بَرَاءَةٌ }: أي: هذه براءة بمعنى تبرؤ وتباعد وتخلص .
{ فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ }: أي: سيروا في الأرض طالبين لكم الخلاص.
{ وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ }: أي: إعلام منه تعالى.
{ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ }: أي: يوم عيد النحر .
{ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا }: أي: من شروط المعاهدة وبنود الاتفاقية .
{ وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا }: أي: لم يعينوا عليكم أحداً .
 
**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**--**
معنى الآيات :
 
هذه براءة من الله ورسوله، وإعلان بالتخلي عن العهود التي كانت بين المسلمين والمشركين.
فسيروا -أيها المشركون- في الأرض مدَّة أربعة أشهر، تذهبون حيث شئتم آمنين من المؤمنين، واعلموا أنكم لن تُفْلِتوا من العقوبة، وأن الله مذل الكافرين ومورثهم العار في الدنيا، والنار في الآخرة. وهذه الآية لذوي العهود المطلقة غير المؤقتة، أو من له عهد دون أربعة أشهر، فيكمَّل له أربعة أشهر، أو مَن كان له عهد فنقضه.
وإعلام من الله ورسوله وإنذار إلى الناس يوم النحر أن الله بريء من المشركين، ورسوله بريء منهم كذلك. فإن رجعتم -أيها المشركون- إلى الحق وتركتم شرككم فهو خير لكم، وإن أعرضتم عن قَبول الحق وأبيتم الدخول في دين الله فاعلموا أنكم لن تُفْلِتوا من عذاب الله. وأنذر -أيها الرسول- هؤلاء المعرضين عن الإسلام عذاب الله الموجع.
ويُستثنى من الحكم السابق المشركون الذين دخلوا معكم في عهد محدد بمدة، ولم يخونوا العهد، ولم يعاونوا عليكم أحدا من الأعداء، فأكملوا لهم عهدهم إلى نهايته المحدودة. إن الله يحب المتقين الذين أدَّوا ما أمروا به، واتقوا الشرك والخيانة، وغير ذلك من المعاصي.
 
***---***---***---***---***---***---***---***---***
هداية الآيات :
أولاً:  جواز عقد المعاهدات بين المسلمين والكافرين إذا كان ذلك لدفع ضرر محقق عن المسلمين، أو جلب نفع للإِسلام والمسلمين محققاً كذلك.
ثانياً تحريم الغدر والخيانة، ولذا كان إلغاء المعاهدت علنياً وإمداد أصحابها بمدة ثلث سنة يفكرون في أمرهم ويطلبون الأصلح لهم.
ثالثاً وجوب الوفاء بالمعاهدات ذات الآجال إلى أجلها إلا أن ينقضها المعاهدون.
رابعاً:  فضل التقوى وأهلها وهو اتقاء سخط الله بفعل المحبوب له تعالى وترك المكروه.
*** *** *** *** *** ***
والله أعلى وأعلم ، والحمد لله رب العالمين ،،،
*** *** *** *** *** ***
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :           > اضغط هنا <
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                > اضغط هنا <

03 أكتوبر 2013

من أسباب التوفيق إلى الصراط المستقيم


[ من أسباب التوفيق إلى الصراط المستقيم ]

كلما تذكر الإنسان سعة رحمة الله ازداد أملاً في دخول الجنة ،،،

وكلما تذكر عظيم قدرة الله ومواطن سخطه وغضبه خاف من نارهـ ،،،

وإذا تذكر ما لله من صفات الكمال والجمال زاد حباً لله ،،،

ومن جمع بين هذه الصفات وفق إلى الصراط المستقيم ،،،

[ جوال الراسخون ]

[ الشيخ / صالح المغامسي ]

01 أكتوبر 2013

عـدنا مـجـدداً ... فـ أهـلاً وسهلاً


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ، أما بعد:

السادة / أعضاء مجموعة (يسارعون في الخيرات الدعوية)                     الكرام

السادة / أصحاب المجموعات البريدية الشقيقة                                 الكرام

السادة / الإخوة المتابعين (عبر جميع المجموعات البريدية)                       الكرام

السادة / الأخوات المتابعات (عبر جميع المجموعات البريدية)                             الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

مقدمة : قال الشاعر :

وخـيـر الناس عند الله شـخصٌ            تـحـلـى بـالـمـكــارم والــصــفـاتِ

إذا جــالــســتــه يـــومـــاً تــــــجـــــدهـُ ـ       لطيف القول موصول الثباتِ

وإن فـــارقـــتـــه تــــشــــتــــاق دومــــاً        لــــــرؤيــــــتــــــه بــــــدون مـــقــــدمــــاتِ

وأقول :

هكذا وجدتكم فـــ أحببتكم

وأسال الله أن يحفظكم أينما كنتم

--- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

وبالإشارة إلى موضوع الرسالة أعلاهـ .

أفيدكم علماً بأنه سوف يتم معاودة إرسال جدول الدروس والأنشطة الرسمية للمجموعة بمشيئة الله تعالى ابتداءً من يوم الأحد الموافق :

( 22/12/1434ه – 27/10/2013م )

(آيات اليوم، حديث اليوم، سؤال التفكر، رسالة اليوم، الشمائل المحمدية باللغتين العربية والإنجليزية)

بينما سوف يتم في الأيام القادمة ابتداءً من اليوم بمشيئة الله تعالى إرسال بعض الرسائل المتنوعة والقصيرة والهادفة عبر :

( البريد الإلكتروني ، Facebook ، Twitter ، المدونة الرئيسية ).

---------------------------------

* ملاحظة : سيكون بإذن الله تعالى جدول الرسائل الجديد كالتالي :

يوم الأحد : آيات اليوم .

يوم الاثنين : حديث اليوم - وهو مواصلة لدروس العقيدة .

يوم الثلاثاء سؤال للتفكر .

يوم الأربعاء : عدد (2) رسالة وهي :

        الرسالة الأولى : سلسلة التعريف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بالعربي.

        الرسالة الثانية : سلسلة التعريف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بالإنجليزي.

يوم الخميس : عدد (2) رسالة وهي :

        الرسالة الأولى : رســـــالـــــــــة الـــــــيــــــــــوم .

        الرسالة الثانية : جواب سؤال التفكر .

---------------------------------

ملاحظة :

من أراد مراجعة الدروس والرسائل التي تم نشرها في الفترة الماضية فعليه زيارة (أرشيف) مدونة (يسارعون في الخيرات) الدعوية.

* تجدون الأرشيف في جانب الصفحة – ( اضغط هنا )

--- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

هذا وأسأل الله العظيم

أن يسهل وييسر (الحج)

لكل من أراد ونوى وعزم على الحج لهذا العام

وأسال الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

وحجاً مبروراً وسعياً مشكوراً

إن شاء الله تعالى

اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد

--- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

أستودع الله دينكم وأماناتكم

وأترككم في حفظ الله رعايته

وكل عام وأنتم بخير

--- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

محبكم وأخوكم في الله / فارس باسلم

* للاستفسارات ، الرجاء مراسلتي على البريد التالي :

fares_khaleed2@hotmail.com