13 نوفمبر 2013

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه ... ( م )


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

سلسلة الشمائل المحمدية

[ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيما ]. الأحزاب (56)

اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد

--- --- --- --- --- --- --- ---

هـذا الـحـبـيـب : غـَـزَواتـُـه - صلى الله عليه وسلم - ( م )

--- --- --- --- ---

19. غزوة الغابة أو ذي قَرَد :

ثم قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، فلم يقم بها إلا ليالي قلائل حتى أغار عيينةُ بن حصن الفزاري، في خيل من غطفان على لِقاحٍ (الناقة الحلوب والقريبة العهد بالولادة) لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالغابة وفيها رجل من بني غفار وامرأة له فقتلوا الرجل واحتملوا المرأة في اللقاح، فلحقهم سلمة بن الأكوع، فطاردهم وكان يرميهم بالنبل، حتى رد ما أخذوه، ولحقه رسول الله صلى الله وسلم عليه مع المسلمين، وسميت بذي قرد باسم ماء نزلوا ليشربوا منه فأجلاهم عنه سلمة رضي الله عنه فما ذاقوا قطرة.

 

--- --- --- --- --- --- --- ---

موقع : ( قدوتي ) .


×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <

×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.