25 نوفمبر 2013

حَدِيثُ الْيَوْم / الحساب والجزاء

 
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / الحساب والجزاء
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ
______________________________________
الحمد لله ،،،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،
أما بعد :
______________________________________
( الموسوعة العقدية )
الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .
الباب الثالث : القيامة الكبرى .
الفصل العاشر : الحساب والجزاء .
المبحث الأول : تعريف الحساب في اللغة والشرع .
____________________________________
أولاً : تعريف الحساب في اللغة .
والحاصل أن أقوال أهل اللغة في المراد بالحساب، تشير إلى أنه يرد بمعنى الكثرة في الشيء، والزيادة فيه، والعدد، والإحصاء، والدقة في العدد دون زيادة ولا نقصان.
* وللإطلاع أكثر على أقوال أهل اللغة في المراد بالحساب لغةً : ( اضغط هنا ) .
الحياة الآخرة لغالب عواجي- 2/905
ثانياً : تعريف الحساب في الشرع .
ويراد بالحساب والجزاء أن يوقف الحق تبارك وتعالى عباده بين يديه ويعرفهم بأعمالهم التي عملوها وأقوالهم التي قالوها وما كانوا عليه في حياتهم الدنيا من إيمان وكفر واستقامة وانحراف وطاعة وعصيان وما يستحقونه على ما قدموه من إثابة وعقوبة، وإيتاء العباد كتبهم بأيمانهم إن كانوا صالحين وبشمالهم إن كانوا طالحين.
   ويشمل الحساب ما يقوله الله لعباده وما يقولونه له وما يقيمه عليهم من حجج وبراهين وشهادة الشهود ووزن للأعمال.
   والحساب منه اليسير ومنه العسير ومنه التكريم ومنه التوبيخ والتبكيت ومنه الفضل والصفح ومتولي ذلك أكرم الأكرمين.
* وللإطلاع أكثر على المراد بالحساب في الشرع : ( اضغط هنا ) .
القيامة الكبرى لعمر بن سليمان الأشقر – ص: 193
----------------------------------------------------
--- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---
والله أعلى وأعلم
_________________________________________________________________
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Facebook ) :   > اضغط هنا <
×  بإمكانكم متابعتنا على : ( Twitter ) :                   > اضغط هنا <

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.