13 يناير 2015

الصبر على المصيبة مع حزن الفرق

رؤي أبو الحسن التهامي الشاعر - صاحب المرثية المشهورة - بعد موته في المنام، فقيل له: ما فعل الله بك؟ قال: غفر لي. قيل له: بأي الأعمال؟ قال: بقولي في تعزية نفسي بموت ولد لي صغير:

جاورت أعدائي وجاور ربه ،،،
شتان بين جواره وجواري ،،،

فلله دره – مع حزن الفراق - لم يقل إلا ما يرضي ربه، فاللهم ارحم من جاورك ممن دمعت له عيوننا وحزنت قلوبنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.