03 فبراير 2015

الدعاء ، الدعاء ، فـ الإجابة ، الإجابة

تصبّر إذا ما أدركتك ملمة ،،،
فصنع إله العالمين عجيب ،،،
وما يلحق الإنسان عارٌ بنكبة ،،،
ينكب فيها صاحب وحبيب ،،،
ففي من مضى للمرء ذي العقل أسوة ،،،
وعيش كرام الناس ليس يطيب ،،،
ويوشك أن تهمي سحائب نعمة ،،،
فيخصب ربع للسرور جديب ،،،
إلهك يا هذا قريب لمن دعا ،،،
وكل الذي عند القريب قريب ،،،

{وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان}.

قال الشوكاني: "التعليل بالقرب ثم الوعد بعده بالإجابة يقطع كل معذرة ويدفع كل تعلة".