27 أغسطس 2015

[ الصلاة على الكرسي ]

قال صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين رضي الله عنه لما أصابته البواسير (صل قائما؛ فإن لم تستطع فقاعدا؛ فإن لم تستطع فعلى جنب).

قال المروزي: "اتفق أهل العلم على أن الفرض على من أطاق القيام في المكتوبة أن يصلي قائما لا يجزئه غير ذلك إلا أن يعجز عن القيام، فإذا عجز عن القيام صلى قاعدا".

وكثير من الصلوات على الكراسي لا تصح شرعا ومما تساهل فيه المتساهلون، ويشجع على هذا نشرها في المساجد فيأخذها القادر والعاجز ومن به علة خفيفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.