30 أغسطس 2015

[ شيوع أخبار الفواحش ]

لشيوع أخبار الفواحش بين المؤمنين بالصدق أو بالكذب مفسدة أخلاقية، فإن مما يمنع الناس عن تلك المفسدة:  تهيبهم وقوعها وكراهتهم سوء سمعتها.

فإذا انتشر بين الأمة الحديث بوقوع شيء من الفواحش دبَّ إلى النفوس التهاون بها؛ فلا تلبث النفوس الخبيثة أن تقدم على اقترافها، وبمقدار تكرُّرها وتكرر الحديث عنها تصير متداولة.
[تفسير ابن عاشور-بتصرف]

فكيف لو كان نقل الخبر فيها بالتفاصيل؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.